الاثنين، 20 ديسمبر، 2010

فاصل ونواصل

امتحاناتى على شفا حفره

دعواتكم مش هقدر اكتب جديد أو اعلق على كتاباتكم

ربنا يستر بقى الاعصاب بتبقى سايبه خالص قبل الامتحانات

ويا ريت بجد تدعولى

تحياتى لكم

الأحد، 19 ديسمبر، 2010

ردا على تعليقاتكم....مدونه الشاب الصح تقول.......

السلام عليكم يا اخوانا ليه شايف فى التعليقات خمول و كسل عن المقاطعه ده واجب شرعى و غير كده مين قال اننا منعرفش نعيش من غير مقاطعه و الله و الله انا مقاطع و عايش قدامكم و بكلمكم و عادى ايه يعنى لو مكلتش حاجه انا بموت فيها و عارف انها مقاطعه المقياس مش كده خالص قال ايه لو مقتعتش مش هعرف اعيش و مع احترامى الشديد 100 طظ فى صنع فى امريكا مين قال ان الصناعه الامريكيه احسن صناعه و فعلا احنا لانملك الا الدعاء و المقاطعه و اللى يثبت ان المقاطعه لها اثر كبير لما الدنمارك سبت الرسول صلى الله عليه وسلم المسلمين كلهم قاطعوا منتجاتها و خسرت كتير من الشركات و افلست و غير كده شيل كلمه اصل انا مقدرش ايه يا شباب احنا شباب و منقدرش امتى هنقدر ان شاء الله و على فكره المقاطعه نوع من انواع الجهاد لو مكنت تعرف تحارب م تقاوم مع اخونا المسلمين فى فلسطين و غيرها من البلاد المحتله شباب لو عايزين الاسلام يرجع تانى و احنا كده يبقى من الاخر جلينا زى اى جيل جه عادى و مات عادى لكن احنا لو عندنا اراده ان شاء الله نقدر نقاطع و مان الاخر ضع نفسك مكان اخوانا فى فلسطين ترضى ان اخوك المسلم يساعد فى موتك لو ترضى انت حر بس اعرف انك هتسأل امام الله عن المقاطعه و الله مش بهزر عايزين رجاله مش هنفع كده خالص و الله وافتكر قول الله عز وجل انك قد يكون الامر عليك صعب دلوقتى لكن اجره كبير و الله
قال الله تعالى : "من ذا الذي يقرض الله قرضا حسنا فيضاعفه له أضعافا كثيرة ، والله يقبض ويبسط وإليه ترجعون"

و قول الرسول
الخير فى امتى الى يوم الدين

من الحديث ده ارجوكم ننفذ حديث الرسول لو بتحب الله و رسوله نفذ اوامرهم ان المحب لمن احب مطيع
و ان شاء الله نقدر استعن بالله ولا تعجز و اعرف انك راجل تقدر تعمل كل حاجه خير مفيش حاجه صعبه و تكون شخصيه مؤثره فى غيرك و تنشر فكره تصبح قضيه و تنال اجر كل واحد سعى للقضيه دى و ان شاء الله يكونفى تعليق اخر للكتبو بانهم ان شاء الله هيقطعو و اخيرا اذكركم ان العلاقه مش بينى و بنكم ولا بينكم وصاحبه المدونه العلاقه بينك وبين ربنا و هنشوف بقه انا بتحب و بتسمع كلام ربنا ولا ايه؟؟؟
اسف على الاطاله و جزاكم الله خيرا


وأفروديت قالت:-وبالفعل كماقالوا من سبقوني بتعليقاتهم صناعتهم أفضل من صناعة بلدنا

ولكنهالاتساوي ثمن قطره دم من طفل فلسطيني أو عراقي


وأنا أقول: لا يوجد ما أزيد به فهم قالوا ما أردت قوله  فما قولكم أنتم؟

الجمعة، 17 ديسمبر، 2010

المقاطعه..... خيارنا الاستراتيجى


أقسم بالله

لن أشرب مشروبا

أو آكل طعاما

أو ارتدى ثيابا

أو استعمل أداة من صنع أمريكا

طفل عراقى

قتلت أسرته فى حرب الخليج


لماذا نقاطع؟

1- لانه واجب شرعى

2-لأنه جهادنا

3-ولأنه خيارنا

4-نقاطع.... لأن المقاطعه ستكسبنا إحترام الشعوب الأخر

5- نقاطع لكى نقول لانفسنا قبل الأخرين أننا اسياد الأرض وأن لنا رأيا وكلمه

6- نقاطع لأننا تعبنا من الذل واشتقنا لحياه العزه والكرمه

قاطعهم يا ولدى

القدس كزهره بستان

ترويها دماء كالأنهر

الأقصى يا ولدى قد أصحى

كوما من صخر متحجر

أخوانك ماتوا برضاهم

والباقى سيلحقهم مجبر

من يبقى إن ماتوا جميعا

من يحمى الضيعه والبيدر


أكثير أن تترك شيئا..

وتقاطع من تجبر؟؟

البرجر قد أضحى ملكا

والكولا قد صارت زعتر

وثياب الغرب قد غدت أحلى

بعروض صارخه تسعر


أوقفهم لا تترك نفسك

تنساق لأوهام أبكر

قاطعهم يا ولدى قاطع

كالسيف قويا لا تقهر


قاطعهم كى ترفع رأسك

وتعيش عزيزا تتبختر

قاطعهم كى تصرخ فيهم

بالدم والمال سنتحرر

هل حقا لا غنى عن المنتجات الامريكيه لانه لا بديل لها؟؟؟

من يقل هذه العباره مؤكد أنه لم يتحرك قلبه وهو يرى الجثث لا تجد من يدفنها فى جنين أو لم يرى إهانات الصهاينه لقناة فلسطين ولم يرى جنازات الأطفال اليوميه 

كما أنه من المؤكد أن مدعى هذه الحجه لا يعرف أن مجلس الشيوخ الأمريكى أقر فى 4/5/2002 ((أن إسرائيل والولايات المتحده تقومان حاليا بحرب على الإرهاب مؤكدا حق إسرائيل فى الدفاع عن نفسها؟))

وأن أمريكا قررت منح اسرائيل 27 مليار دولار مساعده لها فى حربها ضد الارهاب

فإذا كانت هذه هى اتجاهات الإداره الأمريكيه... هل يسأل عن البديل أو الجوده مع أن جميع الجهات المعنيه بالمقاطعه من نقابات وجمعيات ولجان أعلتن البدائل ... أما عن الجوده فهذا دور رجال الأعمال وجمعيات المستثمرين ونظن أنهم يعرفونه جيدا

حتى إن لم تكن الجوده متوفره فى المنتجات الوطنيه فأين جهاد النفس فى شراء الوطنى ذو جوده أقل بدلا من شراء الأمريكى والصهيونى ذو الجوده الأعلى والذى أيضا يقتلون بثمنه إخوانك فى غزه؟؟؟

ولا ننس أن من الأهداف غير المعلنه للمقاطعه الارتقاء بالمتج الوطنى والعربى والإسلامى

يبقى سبب أخر للمقاطعه وهو أن درجه الغضب العاليه التى حلت بنا جميعا ومشاهد الشهداء الذين لا يجدون قبرا. والجرحى الذين تمنع اسرائيل إنقاذهم ... كل ذلك لابد ان يتحول لفعل ايجابى نعيد به احترام الذات ونعيد به التوازن النفسى للشعب العربى ,فإذا لم تكن الماجهه الخشنه فليكن كما يقول البعض(ساندوتش الهامبورجر)فذلك أضعف الايمان ... بل أنه يدخل فى سياق شعار يمكن أن نرفعه

(قاطعوا ...تصحوا)

وأخيرا نصائح لتفعيل المقاطعه:-

يجب أن تتحول المقاطعه إالى هم شعبى وهاجس جماهيرى ومسئوليه تؤرق ربات البيوت حين تشترى المنتجات

2- نرف جميعا شعار (المقاطعه قدر الاستطاعه) لا كلف الله نفسا إلا وسعها

3-سواء كانت المقاطعه ناجحه أم لا ززز قاطع

4- أبدأ بنفسك ولا تستهين بما تمنعه وتقاطعه

5- لا تتعجلوا نتيجه المقاطعه

أخيرا عندما يحاسبك ربك على مالك فيما أنفقته فبما سترد ؟ هل ستقول أنفقت بعضه فى شراء منتجات عدوك وساعدت فى قتل أخى؟؟؟

مثلا مثلا إذا حدثت مشكله بينك وبين أحد جيرانك أدت الى قطيعه بينكما وهو عنده سوبر ماركت قريب من بيتك هل ستذهب لشراء لوازمك من عنده ؟؟؟؟

أريد تعليقاتكم أن تكون عهدا مع الله أنكم ستقاطعون قدر المستطاع وتذكروا (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) فهل ستعلقون؟؟؟؟

الاثنين، 13 ديسمبر، 2010

التدوين..........لماذا؟



استجابة للحملة التي أطلقتها الأخت الفاضله (لولوكات - أم هريرة / صاحبة مدونة المدينة الفاضلة) بعنوان (ليه أنت مدون؟) جعلها الله فى ميزان حسناتها

قررت انى أشترك فى الحمله وأدعو الجميع للمشاركه فيها لما لها من فائده فى تقريب المسافات بين المدونين  وتوسيع دائره التعارف بيننا

الاشتراك فى الحمله واجب إلزامى على كل من

مدونه حنعيش يعنى حنعيش

مدونه الشاب الصح

مدونه مجال خليك فى حالك

مدونه مش عارفه  بس نفسى أعرف

مدونه زهره الاسلام

مدونه هبه فاروق

مدونه بنوته اون لاين


أعرف نفسى الأول أختكم فى الله أمل شاهين مسلمه طبعا وكفانى شرفا 
بدأت التدوين منذ سنه تقريبا فى البدايه كان إنشاء مدونه الكترونيه مجرد واجب نفذته لكن الفكره عجبتنى ليه بقى عجبتنى؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأنى كنت متابعه مدونه أخرى ( مصر الفرعونيه ) وحبيت فكره أن يكون ليا قلم وأكتب رأيى وأشارك أراء الغير

وجدت انى ممكن أخرج من محيط الدائره المحيطه بيا لمكان أوسع وأتعرف على أناس جدد ,أعرف أفكار ومعلومات وثقافات أخرى يعنى بمعنى أصح كده أشوف الدنيا ماشيه أزاى

وأن أخيرا صوتى هيبقى مسموع ولو مجازا سواء فى إبداء رأى أو التعليق على رأى أخر
بصراحه كان عندى مخاوف فى الأول

زى مثلا ممكن محدش يدخل مدونتى أو الاقى وقت منين أكتب أو ركاكه أسلوبى ( وده اللى مش عارفه أتخلص منه حتى هذه اللحظه) أو عدم مقدرتى على جذب أنتباه الغير وبصراحه اترعبت من فكره ان الكلمه أمانه يعنى هل أنا متاكده انى هكون مؤديه للامانه بحق

للاسف الشديد كل اللى حواليا أحبطونى وكان رد فعلهم ( مدونه أيه دى ابقى قابلينا لو عرفتى تكتبى ) وده لصغر سنى طبعا بس كلامهم شجعنى على أن أتحدى كل اللى يقول أنى مش هعرف أعمل حاجه

بعد كده عرفت ان مفيش اى مدون هيدخل مدونتى الا لما أنا ادخل مدونته الأول بمعنى تانى أنى أعرفه بنفسى وأقوله أنى موجوده

مدونتى أقدر أوصفها بإنها دينيه( مع العلم أن السياسه جزء لا يتجزء من ديننا الحنيف ) وأحيانا بكتب موضوع يكون هدفه أنى اخرج اللى جوايا من ضيق

هدفى أنى أكون نافعه للغير وأنتفع من الغير مع الحرص الشديد على إرضاء الله فى كل كلمه بكتبها

ويا رب تكون حجه ليا وليست عليا امام الخالق وربنا يثبتنى ويرشدنى للصواب 

بس كفايه كده

تحياتى لكم جميعا وأرجو الا أكون قد أطلت عليكم















الأربعاء، 8 ديسمبر، 2010

جهاد النفس

  نشيد يا رب للمنشد الرائع حمزه نمره


إن مجاهدة النفس وإخضاعها للسير في سراط الله المستقيم، أمر شاق ولازم ومستمر

شاق لما جبلت عليه النفس من محبة الانطلاق غير المحدود لتنهب كل ما أتت عليه من شهوات وملذات، وشاق لكثرة تلك الشهوات والملذات التي لا تدع النفس تطمئن لحظة من اللحظات دون أن تهيج إلى هذه الشهوة أو تلك، وشاق لأن أكثر الناس يعين على ارتكاب المعاصي وترك الطاعات، ولأن الشيطان لعنه الله لا يفتر عن الحض على التمرد على الله بشتى الأساليب والوسائل


و لازم لأنه لا مفرللإنسان من أن يحارب هذه النفس الأمارة بالسوء ويقف ضد هواها المردي، وإلا لزلّ عن الصراط المستقيم وتنكب الجادة الهادية إلى طريق الضلال والردى.

 وهو أمر مستمر ما دام الإنسان حياً، لأن النفس ملازمة له، وهي تأمره بما تهواه وتصده عما يأمره الله به في كل لحظة، فإذا انقطع عن مجاهدتها لحظة، أوقعته ولابد فيما فيه حتفه وهلاكه في تلك اللحظة.

كيف نجاهد أنفسنا ؟!!

إن الله عز وجل الخالق الخبير هو وحده يعلم خفايا النفس الإنسانيه
وقد أنزل الله هذا القرآن من أجل هذه النفس ليزكيها ويعلمها ويصوبها إلى الطريق الموصل لنعيمه ..

وجهاد النفس يكون بمحاسبتها ومخالفتها. وفي الحديث: { الكيّس من دان نفسه، وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها، وتمنى على الله الأماني } رواه الإمام أحمد


وعن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال: ( حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا، وزنوا أنفسكم قبل أن توزنوا، فإنه أهون عليكم في الحساب غداً أن تحاسبوا أنفسكم اليوم. وتزينوا للعرض الأكبر، يَوْمَئِذٍ تُعْرَضُونَ لا تَخْفَى مِنكُمْ خَافِيَةٌ [الحاقة:18] ).

وقال ابن الجوزي في كتاب ذم الهوى: اعلم انه إنما كان جهاد النفس أكبر من جهاد الأعداء لأن النفس محبوبة وما تدعو إليه محبوب لأنها لا تدعو إلا إلى ما تشتهي وموافقة المحبوب في المكروه محبوبة فكيف إذا دعا إلى محبوب
فإذ عكست الحال وخولف المحبوب فيما يدعو إليه من المحبوب اشتد الجهاد وصعب الأمر بخلاف جهاد الكفار فإن الطباع تحمل على خصومة الأعداء


وقال ابن المبارك في قوله تعالى "وجاهدوا في الله حق جهاده" قال هو جهاد النفس والهوى"

يقول الإمام ابن القيم رحمه الله: ( جهاد النفس أربع مراتب:
أحدها: أن تجاهدها على تعلم الهدى ودين الحق الذي لا فلاح لها ولا سعادة في معاشها ومعادها إلا به. ومتى فاتها علمه شقيت في الدارين.
الثانية: أن تجاهدها على العمل به بعد علمه، وإلا فمجرد العلم بلا عمل إن لم يضرها لم ينفعها.
الثالثة: أن تجاهدها إلى الدعوة إليه وتعليمه من لا يعلمه. وإلا كان من الذين يكتمون ما أنزل الله من الهدى والبينات، ولا ينفعه علمه، ولا ينجيه من عذاب الله.
الرابعة: أن يجاهدها على الصبر على مشاق الدعوة إلى الله وأذى الخلق، ويتحمل ذلك كله لله ) 


 قال رسول الله صلى الله عليه وآله: المجاهد من جاهد نفسه في الله.


قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام: جاهد نفسك، وقدم توبتك، تفز بطاعة ربك.
وقال عليه السلام: جهاد النفس مهر الجنة.


قال الإمام موسى الكاظم عليه السلام: جاهد نفسك لتردها عن هواها، فإنه واجب عليك كجهاد عدوك.


قال الإمام جعفر الصادق عليه السلام: اجعل نفسك عدوا تجاهده، وعارية تردها، فإنك قد جعلت طبيب نفسك وعرفت آية الصحة وبين لك الداء ودللت على الدواء، فانظر قيامك على نفسك.

قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام: جاهد نفسك على طاعة الله مجاهدة العدو عدوه، وغالبها مغالبة الضد ضده، فإن أقوى الناس من قوى على نفسه.

وقال عليه السلام: جاهد نفسك وحاسبها محاسبة الشريك شريكه، وطالبها بحقوق الله مطالبة الخصم خصمه.

قال رسول الله صلى الله عليه وآله: جاهدوا أهوائكم، تملكوا أنفسكم.

وقال صلى الله عليه وآله: جاهدوا أنفسكم على شهواتكم، تحل قلوبكم الحكمة.
وقال صلى الله عليه وآله: أفضل الجهاد من جاهد نفسه التي بين جنبيه.


قال الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام: أفضل الجهاد جهاد النفس عن الهوى، وفطامها عن لذات الدنيا.
وقال عليه السلام: اعلموا ان الجهاد الأكبر جهاد النفس، فاشتغلوا بجهاد أنفسكم تسعدوا.

وقال عليه السلام: أملكوا أنفسكم بدوام جهادها. وقال عليه السلام: ان المجاهد نفسه على طاعة الله، وعن معاصيه، عند الله سبحانه بمنزلة بر شهيد
 

من صور جهاد النفس:-

جهاد النفس فى طلب الدنيا وغفله الآخره

جهاد النفس  لمقاطعه البضائع الاسرائيليه (ولنا وقفه مع المقاطعه بعد حين)

جهاد النفسمن أجل الإيثار

جهاد النفس لعدم التدخل فيما لا يعنيك

جهاد النفس للزهد

جهاد النفس لإخراج زكاه المال


جهاد النفس  لغض البصر
جهاد النفس للإبتعاد عن سماع الاغانى والمسلسلات والبرامج السيئه
 
جهاد النفس  لاحتشامك اختى يوم خطوبتك أو فرحك

ونختم بقول الله تعالى (والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا)
 

الثلاثاء، 7 ديسمبر، 2010

ماذا تعلمت؟ وهل طبقت؟

هجره الرسول

نسمع هذه الجمله كثيرا خصوصا فى تلك الايام

كنت أريد ان أذكر دروس الهجره ولكن واتتنى فكره أخرى

كل فرد فينا سيذكر درس تعلمه من هجره الرسول للمدينه هو وصديقه أبو بكر الصديق

وهل فعلا طبق ما تعلمه بذلك سنكون استفدنا عمليا من دروس الهجره

وأيضا سنتعرف على خبراتكم التى مررتم بها فنستفاد أكثر

أتمنى مشاركه الجميع

وها أنا سأبدأ

الثقه بالله فما دمت مع الله فلتتأكد أن الله معك

عندما كان الرسول وصاحبه فى الغار

وكان أتباع قريش على وشك أن يروهما قال الرسول لصاحبع لا تخف إن الله معنا

فلتثق دائما بالله ولتتذكر دائما إن لم تثق بالخالق فبمن ستثق ؟ بمخلوق مثلك؟

وتوته توته.......خلصت الحدوته


أحدث أغنيه عن تزوير انتخابات 2010

لا تعليق ولكن أكيد هناك أمل

الجمعة، 3 ديسمبر، 2010

إنه مسلم

استكمالا لموضوعى السابق (أريد تعليقا)

أولا أشكركم على تواصلكم الرائع

ثانيا:- فلنتأمل الصوره (الشعب المصرى يدوس بقدمه على صوره الرئيس محمد حسنى مبارك)

حسنا سأطرح سؤالا : أليس الرئيس محمد حسنى مبارك بمسلم يشهد انه لا إله إلا الله وأن محمد عبده ورسوله

لنرى ما رأى الدين فى ما فعله المصريين

قال الله تعالى ( وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)

وقال الرسول (المسلم للمسلم كالبنيان...............)

وقال الرسول أيضا (أنصر أخاك ظالما أو مظلوما)

ننصره مظلوما بان نقف بجانبه ولكن كيف ننصره ظالما؟

كان رد الرسول: بأن نعدله عن ظلمه

نحن كمسلمين لا نسب أخا لنا ولا نتحدث بالسوء عنه ولا ندعو عليه لماذا؟

لإن هذا ما أمر الله به

إخوتى نحن نكره  النظام ولكن لا نكره مسلم مثلنا 

وذلك لقول الرسول ( أكره الفعل ولكن لا تكره صاحب الفعل)

قال الله تعالى (أيحب احدكم أن يأكل لحم أخيه ميتا فكرهتموه)

فالله نهانا على أن نتحدث عن أخا مسلم لنا بالسوء فما بالكم أن ندوس عليه بالأقدام

فالمسلم لا يحمل ضغينه لأخيه المسلم ومن هنا تأتى عظمه الاسلام فهو دين متسامح 

الضغائن تنشر الفتنه وهو آخر ما نتمناه فى وقتنا هذا بالذات

إخوتى نسعى إلى التغيير السلمى فإذا كان هذا هدفنا فعلا فسنجد معنا التأييد من الله عز وجل

لذلك فأنا أدعو الجميع الى ضبط الاعصاب

نعم ما يحدث بنا ليس بالقليل

لكن إذا كانت هذه الصوره وسيله من وسائلنا فى التغيير فلن نغير أبدا 

وإذا غيرنا فلا أظن أنه سيكون تغييرا للأفضل

وأخيرا أعذرونى على ركاكة أسلوبى فى الحديث فأنا_كما تعرفون_ ما زلت صغيره السن 

ولكن أرجو كل الرجاء ان أكون قد  وضحت المسأله لكم وكان الله فى العون

وأفضل ما أختم به تحية الإسلام   السلام عليكم ورحمه الله وبركاته





الخميس، 2 ديسمبر، 2010

الأربعاء، 1 ديسمبر، 2010

لو كان............. لكنت

فكره الموضوع قرأتها فى مدونه إبن بلدى وقلت لازم أنفذها عندى

بعد إذن إبن بلدى طبعا

لو كان بإمكانى أن أكون طعما ........لكنت طعم الجاتو

لو كان بإمكانى أن اكون نكهه.........لكنت نكهه الحبهان

لو كان بإمكانى أن أكون كلمه ........لكنت النسيان

لو كان بإمكانى أن أكون أداه استفهام.........لكنت متى

لو كان بإمكانى أن أكون طائرا......... لكنت الحمام

لو كان بإمكانى أن أكون شيئا فى السماء..........لكنت نجمه

لو كان بإمكانى أن أكون فصلا..........لكنت الشتاء

لو كان بإمكانى أن أكون شخصيه خرافيه......... لكنت سندريلا

لو كان بإمكانى أن أكون آله موسيقيه.......... لكنت الجيتار

لو كان بإمكانى أن أكون صوتا ....... لكنت صوت النقشبندى

لو كان بإمكانى أن أكون جزئا من الجسد .........لكنت القلب

لو كان بإمكانى أن أكون حرفا ........... لكنت الميم

لو كان بإمكانى أن يكون لى إسما آخر........... لكنت رحمه

لو كان بإمكانى أن أكون رنينا ........... لكنت رنين الموبايل لشخص أريد سماع صوته

لو كان بإمكانى أن أكون لونا ........ لكنت لون السماء

لو كان بإمكانى أن أكون سائلا ......... لكنت البحر

لو كان بإمكانى أن أكون ظاهره طبيعيه .......... لكنت ألوان الطيف

لو كان بإمكانى ان أكون وقتا........ لكنت وقت الفجر

لو كان بأمكانى أن أكون جمله........... لكنت الإسلام منهج حياه

لو كان بإمكانى أن أكون أمنيه ........ لكنت راحة البال

لو كان بإمكانى أن أكون أمنيه أخرى......... لكنت لقائى بالرسول

لو كان بإمكانى أن أكون كلمه فى السر...........لكنت سبحانك

لو كان بإمكانى ان أكون قلبا........ لكنت قلبا طيبا

لو كان بإمكانى ان أكون بلدا ........ لكنت فلسطين

لو كان بإمكانى أن أكون ارضا........ لكنت الأرض المباركه

لو كان بإمكانى أن أكون مخلوقا آخر......... لتمنيت أن أكون إنسانا

لو كان بإمكانى ان أكون صفه ..........لكنت الوفاء

لو كان بإمكانى أن أكون صفه أخرى ........ لكنت الثقه

لو كان بإمكانى أن أكون شيئا مكروها ............لكنت الجرح ولتمنيت أن أختفى من الوجود

لو كان بإمكانى أن أكون شخصا عظيما......... لكنت أسماء بنت أبى بكر

لو كان بإمكانى أن أكون هدف............. لكنت تحرير الأقصى

لو كان بإمكانى ان أكون سلاحا..........لكنت الوقت

لو كان بإمكانى أن أكون صغيره........... لتمنيت ألا أكبر أبدا