الخميس، 23 يونيو، 2011

قصه خطف .............. يدمع لها القلب

يتحدثون عن أهميه بقاء أمن الدوله وعدم حله...... يشيدون بدور الحاكم العسكرى ولابد لنا من أن نضع كامل ثقتنا به....أما أنا فأتحدث عما عايشته بنفسى وبناء عليه أرفض رفضا باااااااااااااااااتا بقاء أمن الدوله والمجلس العسكرى لا أعرف ما الحل دونهما ولكن أعرف شيئا واحدا ( لم أعد أثق بهما ولو بنكله)


إسراء ( إبنه خالتى) طالبه بالمرحله الثانيه بالثانويه العامه خرجت لتذهب لإمتحان الفلسفه فأتصل أصحابها بوالدتها بعد إنتهاء الإمتحان ليسألوها 

(إسراء مجتش الامتحان ليه؟؟؟) ومن هنا تبدأ القصه

القصه على لسان إسراء ( خرجت الصبح الساعه 8 وربع حودت على زميلتى لقيتها مشت فروحت للمدرسه لوحدى وكنت أتأخرت على اللجنه لأنى ملقتش تاكسى وروحت مشى وصلت للمدرسه وأنا على بعد أمتار منها إذا بعربيه ملاكى تهدىء سرعتها بالقرب منى فسرعت فى خطوتى فإذا بها تسرع وتقف عندى وواحد يشد شنطتى والآخر يخرج ويحطنى فى العربيه وأدونى حقنه فلم أشعر بنفسى إلا وأنا داخل كشك ملىء بالحديد والمعادن )

ننتقل إلى أسره إسراء بالمنزل :- بغض النظر عن الحاله التى كانت بها عائله إسراء بأكملها إلا أننا سننظر للوقائع , بلغت الأسره الشرطه عن إختفاء إسراء كما بلغت الحاكم العسكرى

رد فعل الشرطه :- انا لو قلت انه لم يحرك ساكنا هتصدقونى ؟ عارفه انكم هتصدقونى لأن ده اللى متوقع من  الشرطه بالعكس ده انا لو قلت غير كده هيبقى واضح اوى انى بكدب

رد فعل الحاكم العسكرى :- لاء ده بقى كتر الف خيره صراحه جاب الارقام اللى إسراء أتصلت بيها وطلعت كلها أسماء إصحابها بصراحه عمل الواجب وزيــــــــــــــــــــــــــــــــــاده ( حسبى الله ونعم الوكيل هقول ايه غير كده بس)

نرجع لإسراء ( قعدت حوالى ساعه بعد ما فقت من أثر الحقنه  بصرخ ومحدش بيجى لحد ما جم و.................. وأيه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟  انا مش عايزه اقول اللى هيه قالته بس حرام والله العظيم حرام اللى حصلها ده حرااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااام  .......... وبعدين خرجوا وكل شويه يدخلوا ي................. ويخرجوا لحد ما الساعه جت تسعه بالليل تقريبا  فتحوا الموبايل بتاعى وأتصلوا ببابا قدامى وكانوا حطين مسدس على دماغى وقالولى لو نطقتى حرف هنفرغه فيكى   وقالولوا بنتك معانا وعايزين 10 آلاف جنيه

نرجع لأسره إسراء: أتصلوا بالشرطه قالولهم على المكالمه دى ووالدها قال انه هيدفع ال10 آلاف جنيه لأن الشرطه زى ما قلنا لم تحرك ساكنا لالالالالالا استنوا هيه صراحه قالت حاجه لازم أقولها من باب الأمانه هم سألوا والد إسراء أنت متأكد انها مراحتش بمزاجها؟ ......... !!!!! طب اشتم انا دلوقتى ولا أقول ايه يعنى ؟ اللهم إنى صائمه

نرجع لإسراء ( بعد ما اتصلوا ببابا قعدوا قدامى يشدوا مع بعض فى الكلام فى واحد فيهم قال احنا نسيبها من غير ما ناخد فلوس عشان مندخلش بسببها السجن بس هم رفضوا وقالوا لازم ناخد الفوس وخرجوا........ بعد شويه جه اللى كان بيقول انهم يسيبونى أحسن          وقعد ............. وبعدين قالى كفايه علبكى كده لبسنى هدومى  وقالى انا ههربك من هنا عشان مش هدخل السجن بسببك ورش فى وشى بنج عشان معرفش انا فين مفوقتش غير وانا فى بترمى من عربيه نص نقل والعربيه فص ملح وداب الناس اتلموا حواليا وأخدت موبايل من واحد وكلمت بابا وقلتله انا فى موقف العوايد ( بالأسكندريه) ( علما بأنها مخطوفه من كفر الدوار باللحيره) 

ننتقل لأسره إسراء ( خرجت  من منزل إسراء خمس عربيات ملاكى متجهين لموقف العوايد حتى وصلوا إلى الماكن فإذا بالخاطفين يخرجون عليهم بالسيوف والشوم ..............انا مش هحى اللى حصل بالظبط بس احنا لو فضلنا نسجد شكر لربنا لحد ما نموت مش هنوفى ربنا حقه بجد كانت معجزه بمعنى الكلمه ان إسراء وأسرتها تخرج من هناك دون أن يلقوا حتفهم وحتى دون أى إصايه بسيطه


وصلت إسراء المنزل وكان هناك ما يزيد عن خمس دكاتره ودكتورات ليفحصوها ثم خرجوا وتأكد لنا الخبر........... اللهم لا اعتراض

ذهبت انا وإسراء للمباحث باليوم التالى لتأخذ أقوالها .......... بصوا كله كوم والمعامله اللى إسراء شافتها هناك كوم تانى خاااااااااااااااااااااااااااااااااااااالص والله العظيم كأنها الجانى مش المجنى عليها انا بقيت ابكى قبل إسراء من اللى شوفته بيتعمل فيها

والله حرام يا جماعه دى بنى آدمه وكفايه اللى شافته من ولاد ال.......... تروح المباحث عشان يحصل فيها كده ليييييييييييييييييييييييييه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ حد يجاوبنى ليه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ربنا ينتقم منهم دعوه المظلوم لا ترد ربنا وريهم يوم من اللى شفناه منهم اللم آمين

المباحث بعد مهاترات أثبتت انها كانت مخطوفه مش ( رايحه بمزاجها) وأدى سياده المباحث بتعمل ما تدعيه بتحرياتها عشان توصلهم رغم علمى ويقينى أنهم بتليفون واحد ممكن يجيبوهم لكن....................... إنها مصر

دواعتكم لها ولوالدتها ووالدها ولأخوتها وليا وللعائله وعلى الخاطفين وعلى الشرطه وعلى الحاكم العسكرى