السبت، 12 مارس 2011

التعديلات الدستوريه ..... بين الرأى والرأى الآخر

إيمانا منى بهذه المقوله:- ( المعقول الممكن خير من الأمثل المستحيل)


ــ هل نثق فى مجلس رئاسى (لا نعرف حتى الآن من يختاره أو قواعد اختيارية أو من هم المرشحون له)، أم نثق فى انتخابات حرة نزيهة تحت إشراف قضائى ورقابة دولية تؤدى لرئيس نختاره ومجلس شعب يراقبه ولا يمكن له التشريع إلا بموافقته وبالتالى تتوازن سلطاته؟ أنا أميل للثقة فى انتخاب رئيس ومعه مجلس تشريعى (بأى ترتيب زمنى) على أساس برامج انتخابية معلنة ومتضمنة وعودة صريحة بتعديل الدستور من خلال هيئة تأسيسية منتخبة تتضمن، بالإضافة للدستوريين والقضاة، أساتذة فى العلوم السياسية ومؤرخين وعددا من الشخصيات العامة المهتمة بالدراسات الدستورية.

الدستور شأن أخطر من أن يترك للدستوريين وحدهم.

ــ هل علينا أن نخشى من استبداد الرئيس الجديد بسبب صلاحياته الدستورية الواسعة؟ بنية الاستبداد بحاجة لوقت، وبحاجة لرأى عام غافل، كشرطين ضروريين كى يتحول الرئيس إلى فرعون.

أستبعد هذا مع الرئيس الجديد لأن ذاكرة 25 يناير موجودة فى ذهن أى قادم، كما أن قصر الفترة الرئاسية على 4 سنوات تقتل تماما القابلية للاستبداد.

ــ هل نستطيع أن نكتب دستورا جديدا فى أسبوع أو أسبوعين؟ هذه فكرة منتشرة على الفضاء الالكترونى وهى مرتبطة بوجود دساتير جاهزة فى مكان ما يمكن لنا أن نخرجها من الأدراج ونجرى عليها بعض التعديلات حتى تكون جاهزة للاستخدام.

أتشكك كثيرا فى قدرتنا على أن نفعل ذلك لأن الدستور الجديد سيفتح باب الجدل نحو مواد لو فتحنا باب النقاش فيها الآن قد تنتهى إلى شهور من النقاش تزيد من عدم الاستقرار وتفتح آفاقا للثورة المضادة دون وجود حكومة قادرة على التصدى لها. هل سيصبر المصريون والجيش على نقاشات بشأن أسئلة معقدة حول المادة الثانية من الدستور، كوتة الفلاحين والعمال (50 بالمائة)، وكوتة المرأة، والرئاسى أم البرلمانى. هل نحن مستعدون لذلك الآن؟ كنت أتمنى أن تكون الإجابة نعم، ولكن أتشكك فى ذلك.

ــ أتصور أن الدكتور يحيى الجمل مطالب بالشروع فى الدعوة لحوار وطنى يتشارك فيه جميع القوى الوطنية للاتفاق على قواعد ما قبل دستورية تحكم العمل العام فى مصر بالتوازى مع التعديلات الدستورية المقترحة وكتمهيد للدستور الحقيقى، بحيث لو قبلت التعديلات، كانت لدينا لبنة للبناء عليها، وإن لم تقبل هذه التعديلات، نكون بالفعل بدأنا فى صياغة دستور جديد.

ــ أخيرا أنا مع التصويت بنعم للتعديلات الحالية، على ما لى فيها من بعض التحفظات، ومع ذلك أدعو صراحة لأن يأخذ المجلس العسكرى النقاشات الدائرة بشأن «تعديل» و«إعادة صياغة» بعض المواد فى عين الاعتبار قبل طرح الصيغة النهائية فى 19 مارس القادم.


هذا رأيى فما الرأى الآخر؟؟؟؟


هناك 11 تعليقًا:

elsha3er يقول...

اكون كداب لو قلت عارف انا لسة بكون فكرة بس تحليلك مقنع وفى نفس الوقت المبادئ ما بتتجزأش انا لسة مش عارف

هبة فاروق يقول...

تحليل موفق مع اختلافى انى لن اقبل واقول نعم فسوف اصوت بلا
فنحن لا نريد دستور مرقع نريد دستور جديد
تحياتى لك

سبايدرمان يقول...

انا زيك
أنا مع التصويت بنعم للتعديلات الحالية
و الى اكيد اكيد بعد ما يتم انتخاب رئيس جديد ... هيعمل تعديلات اكبر في الدستور

الشاب الصح يقول...

السلام عليكم ورحمه الله و بركاته
اولا: كويس قوى ان حضرتك طرحتى موضوع مهم زى ده فجزاك الله خيرا
ثانيا: ان شاء الله نعم للتعديلات الدستوريه رغم تخوفى من بعض الاشياء
ثالتا: اطلب من كل مصر ان ينزل و يصوت و يقول رايه بصراحه بس لازم يكون فاهم كل حاجه
اخيرا: بارك الله فيكى على الطرح الطيب
تحياتى لك
========>♥ ◕‿◕ ♥<========
اللهم لولاك ما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فأنزل يا ربي السكينة علينا وثبت الاقدام ان لاقينا
========>♥ ◕‿◕ ♥<========

Dr Ibrahim يقول...

انا عن نفسى هقول نعم.

ندى الياسمين يقول...

احلى ما فى الديموقراطيه والحريه هى ان كل شخص يستيطع ان يختار راي يتوافق مع مصالحه دون اتهامه بالخيانه

انا كغالبية الشعب المصري ليس لى اي انتماءات سياسيه او فكريه

وهذا ما نريد تمثيله فى الفتره القادمه

الا اتجاه ...ارى التعديلات الدستوريه كويسه اه

لكن بمبدأ احسن من فيش وده مبدا لا يقنع الثوار الى عمل ثوره هو الى يقول مش يقبل بما يلقى اليه

ولولا انى رايت بواقي الوطني والاخوان والسلفيين موافقين على التعديلات ويؤيدوها بشده ومعنى ذلك انها تصب فى مصلحتهم

يبقى ده مش من مصلحة الغالبيه العظيم الى هى الشعب الى مالوش اتجاه ولا جماعه ولا حزب

الشعب الى طلع التحرير اولا
الشعب الى عمل ثوره ايدتها كل الفئات المقهوره فيما بعد

تحياتي لرايك وانا لسه عموما ما كونتش راي نهائي

محمد الجرايحى يقول...

كلام معقول وموضوعى ......

المصوراتي يقول...

:)
كويس الكلام

انا مقتنع بالتعديلات الحالية

و ذلك لان المجلس العسكري سيجبر الرئيس الجديد علي تشكيل دستور جديد

لذا فانا اقول نعم

بالتوفيق

مصطفى سيف يقول...

تحليل جيد
بس من قبل التحليل كنت ناوي اقول نعم:)
تحياتي واشكرك

شريف صابر يقول...

تحليلك رائع وانتى رائعه يا امل ربنا يوفقك ان شاء الله وانا عن نفسى هقول نعم للتعديلات الجديده
بس انتى مش شايفه ان فى حاجات اكتر محتاجه تتعدل
وكمان الاستفتاء جه بدرى شويه
على العموم اشكرا
وتحياتى ليكى
مستر شريف

مدونه ما كفايه بقى يقول...

السلام عليكم جميعا
أولا ارحب بكل الزوار الجدد وأرجو المتابعه

بعتذرمش هقدر أرد على كل تعليق

بس انا هقول حاجه

نواره نجم قالت سواءهتقول نعم أو لاءفأنت خايف على بلدك أما اللى مش هيروح يقول رأيه فده بقى تبعته على أقرب مصحه

كلنا بنحب مصر وكلنا خايفين عليها وخوفنا هو اللى بيخلينا كلنا على قلب رجل واحد

فتحيا مصر والمجد للشهداء

استاذ شريف صابر

منورنى والله

جزاك الله خيرا ععلى المجامله دى

ربنا يوفقك ويوفقنى ياااااااااااااا رب

اتفق معاك لكن ما دام جه يبقى خلاص بقى نرضى بالواقع ونتعامل معاه

تحياتى لكى مستر